السبت، 15 نوفمبر، 2008

و إنا له لحافظون

هل اللغة العربية في خطر؟ وهل يمكن أن تواجه خطر الاندثار؟

لاحظت من خلال تصفحي بعض الكتابات عن اللغة العربية أن الكثيرين يجيبون عن التساؤل المطروح أعلاه بالقول أن اللغة العربية لايمكن أن تندثر لأن الله سبحانه وتعالى تعهد بحفظها قائلا: "إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون" (الحجر: ٩). ويعتقد المستشهد بتلك الآية بأنه قد حل المشكلة وأجاب على السؤال المذكور أعلاه إجابة شافية وافية تروي ظمأ كل المتناقشين والمهتمين بشأن لغة الضاد.

لكننا إذا بحثنا عن تفسير تلك الآية في كتب التفسير المختلفة قديمها وحديثها لوجدنا أنها ليست لها صلة باللغة العربية، فلم يذكر لا الطبري ولا سيد قطب مثلا في تفسيريهما لتلك الآية شيئا عن اللغة العربية. فالذكر هو القرآن وليس اللغة العربية. فالقرآن موجود وسيظل موجودا ولاخلاف على ذلك، أما أدوات فهمه وتفسيره فهي بأيدينا، إما أن نستعملها ونطورها فنفهم القرآن والدين، وإما أن نتركها ونهملها فنزداد جهلا على جهلنا.

وحتى وإن سلمنا جدلا أن حفظ القرآن يقتضي حفظ اللغة العربية، فإن علينا أن ندرك أن عدد المفردات المستخدمة في القرآن ليس إلا جزءً يسيرا من مجموع مفردات اللغة العربية. وبالتالي فإن الحفاظ على اللغة العربية، أو على غالبية مفرادتها الموجودة خارج القرآن الكريم، مهمة ملقاة على عاتقنا نحن، ولن يقوم بها غيرنا، فالله عز وجل خلقنا وأوجد لنا سننا كونية إذا التزمنا بها مضينا إلى الأمام وإذا خالفناها عدنا إلى الوراء وأصبحنا كغثاء السيل، لا حول لنا ولا قوة، يسيرنا الآخرون بلغاتهم وثقافاتهم وأموالهم.

هناك تعليقان (2):

مؤازر صلاح يقول...

عزيزي وأستاذي محمد
لفت نظري إلى نقطة لم أنتبه لها من قبل
مسألة الإستدلال هذه جديدة علي ، ولعل أن المستشهد ظن أن حفظ القرآن يقتضي بالضرورة حفظ اللغة العربية لأن القرآن الكريم بها أنزل ، ولكنك ذكرت أن القرآن الكريم يحوي 3% فقط من اللغة العربية ومفرداتها وهذا بالتالي دحض لحجة الأول !

نقطتين أود التعقيب عليهما
1- مسألة الإستشهاد
أحياناً تلوى أعناق النصوص من الكتاب والسنة وحتى من أقوال سلف الأمة الصالح والأئمة لـ تناسب حال المستشهد ، فتراه يستشهد بما يناسبه في كل موقع وكل حال
فـ تارة يستشهد بـ التمس لأخيك سبعين عذراً ان أخطأ رجل عزيز في قومه ، وتارةً يستشهد بـ المؤمن لا يداهن حينما يرى من شخصٍ أقل منه خطأً وهكذا هو يدور بين فلكين طالما أن الأمر يقطع في طريقه ويقتضي نصرته
وهذا مما لا شك فيه خلل عظيم في الفهم والتطبيق والتحوير

2- مسألة حفظ اللغة العربية وإقتضائها لحفظ القرآن
فـ معرفة اللغة العربية لا تقتضي تماما حفظ القرآن الكريم ولعل خير دليل على ذلك الطفل الكيني الذي شارك مؤخراً في مسابقة القرآن الكريم في المملكة ، حينما بكى وأبكى الناس بقراءته وهو يستشعر آيات العذاب ويقف عندها وهو لا يعلم ما هي ولا يُجيدُ من اللغة العربية شيئاً البتة !!
فهذه دلالة حفظ القرآن الكريم فتحفظه القلوب نظماً وأثراً حتى لو لم تفقه العقول ، فـ سبحان الله !!

أخيراً مولاي
فإن حفظ لغة الضاد هو مهمة كل من ينطق بها
لكن المشكلة تكمن في أن من ينطق بها لا يستشعر أهميتها أبداً !!!

AbDdU! يقول...

hey! Anas didnt like the background coz it wasn't of his white i guess ... now make it all white and he'll be happy ... but NEVER make ANYTHING all BLACK!! racism is in the air ... i say u make two links with two different names for both colours ... name one Obama and the other Biden ... :P

back to the topic ...

according to our the mentioned example,

هنا يطل علينا أحدهم قائلا أن اللغة العربية لايمكن أن تندثر لأن الله سبحانه وتعالى تعهد بحفظها قائلا: "إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون" (الحجر: ٩). ويعتقد المستشهد بتلك الآية بأنه قد حل المشكلة وأجاب على السؤال المذكور أعلاه

if he see this article he will say that you are already outside the Mil-Lah ...

where is the argument in the above? even if he's a word-by-word reader, he will notice that the knowing the meaning doesnt need all that search in Tafseer books ... its CLEAR ... yes, The Quran will stay forever as it was revealed, but the language isn't the quran ... argument closed.

i think its shameful that we still discuss things such as language in that way ... The Quran is revealed, language isn't ... just because it's revealed in Arabic, that doesnt mean Arabic is Holly language that no one can screw-up ...

i have never heard anywhere in history that a language was ever protected by a God .. we humans invented these languages ... so if they were not documented well from the past, we will easily loose it ... a very good argument is the greek-Bible, those people are having problems translating the thing ...

its really obvious that language is separated than the Quran, even interpreting the Quran by language only isn't the best way to understand it ... you can just take an ayah and plug it anywhere u like, and then pretend that its an authentic proof to your argument like whats happening nowadays ...

i think the level of Arabic degraded alot .... because we are shy to speak it ... and because the way they teach is is totally un-organized ... i rarely meet people who enjoyed that subject called (Na7u and Sarf) ...

so to (at-least) contribute to this article, i think we should go back and look at how Arabic is taught.


walslam alikum ...